رياضة * رياضة
أهلا بك في منتدى رياضة * رياضة نرجو من سيادتكم التسجيل حتى تستطيع رؤية موضوعاتنا أو لإضافة مواضيع بناءه رياضية أولا أو سياسية أو إقتصادية أو دينيه أو كشف حقيقة .
فكلنا نهتم بأحوال بلادنا الحبيبة ووطننا الغالي وما يحدث فيه من أحداث تكلم بحرية ولكن دون ان تظلم أو تجرح أحدا .
أسير الحب مجدي عاطف

رياضة * رياضة

الرياضة هي الأوبرا التي يعزفها البشر جميعاً
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دراسة عن الصحة النفسية بين الطلاب الموهوبين و الغير موهوبين بالمدارس الثانوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دراكولا مجدي أسير الحب
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 133
تاريخ التسجيل : 23/04/2011

مُساهمةموضوع: دراسة عن الصحة النفسية بين الطلاب الموهوبين و الغير موهوبين بالمدارس الثانوية   الجمعة أغسطس 24, 2012 3:23 pm



جامعة الإسكندرية
كلية التربية الرياضية للبنين




دراسة عن الصحة النفسية بين الطلاب الموهوبين و الغير موهوبين بالمدارس الثانوية

مقدمة من
أسير الحب مجدي

إشـــراف
أ.د / مجدي

كلية التربية الرياضية للبنين
جـامعـة الإسكندرية

" دراسة عن الصحة النفسية بين الطلاب الموهوبين و الغير موهوبين بالمدارس الثانوية "


** ملخص الدراسة :

** هدف الدراسة :
هدفت هذه الدراسة إلى معرفة العلاقة بين الاكتئاب والتوتر والقلق و راحة الحياة بين الموهوبين و الغير موهوبين من طلاب المدارس الثانوية.

** أدوات جمع البيانات : إن المشاركين في هذه الدراسة 670 طالبا (349) البنات والبنين( 321) التي اختارتها العينة العنقودية العشوائية. و هم كملوا مقياس الرضا الحيوي للطلاب متعدد الأبعاد ، و 21 بندا من مقياس الاكتئاب والقلق والإجهاد . (DASS)

** الاستنتاجات والنتائج : كان هناك علاقة سلبية كبيرة بين الاكتئاب والتوتر والقلق والرضا عن الحياة، وأظهرت النتائج من اتجاهين ANOVA أن الفتيات كان لديهم رضا عن الحياة أفضل من الأولاد. وفقا للنتائج، الطلاب الغير موهوبين .
وكان الطلاب في مستوى أعلى من الرضا عن الحياة من الموهوبين. من ناحية أخرى، أظهرت نتائج اتجاهين ANOVA أن الفتيات لديهم أعلى الدرجات في مؤشرات القلق والتوتر من الفتيان. وعلاوة على ذلك، أظهرت النتائج أن الطلاب الموهوبين لديها أدنى مستوى من القلق ومستوى أعلى من الإجهاد من الطلاب الغير موهوبين .

** استنتاجات: وتوفر هذه النتائج بعض الأدلة على وجود علاقة سلبية بين القلق والاكتئاب،
التوتر والرضا عن الحياة.


** مقدمة البحث :-

يعتبر الرضا عن الحياة تصور مهم في فهم الصحة النفسية للمراهقين ، وقد تم تعريف الرضا باعتباره التقييم العالمي من قبل شخص من حياته أو حياتها (Pavot، دينر، كولفين، ويرتبط بقوة (SANDVIK )، 1991)، وفيما يتو ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد بالصحة العقلية (هورلي، 1984). )
(Koivumaa-Honkanen، Honkanen، Viinamaki، هيكيلا، Kaprio، وKoskenvuo، ( 2001) من المتوقع حدوث وفيات و إنتحاتر و إعاقة للعمل على حد سواء بسبب كلا من الإستجابة النفسية الجسدية
(Koivumaa-Honkanen، Koskenvuo، Honkanen، Viinamaki، وKaprio، 2004).)
ويرتبط سلبا الرضا عن الحياة مع الاكتئاب والقلق والتوتر (سوامي، شامورو، Premuzic، Sinniah،
Maniam، كنعان، Stanistreet وآخرون، 2007؛. لويس، وDorahy Schumaker، 1999؛ هيدي، كيلي، ولبس، 1993).)
على الرغم من أن تمت دراسة العلاقة بين الرضا والاكتئاب لدى المسنين (الأخضر، كوبلاند،
ديوي، شارما، ساوندرز، ديفيدسون وآخرون، 1992)، والمرضى النفسيين (Koivumaa-Honkanen وآخرون، 2001(
هناك حاجة إلى اجراء مزيد من التحقيقات لتحديد ما إذا كانت هذه العلاقة صحيحة في عامة السكان .
أيضا، هناك حاجة إلى التحقيق في العلاقة بين هذه العوامل النفسية بين فئة خاصة من السكان مثل الطلاب الموهوبين .
على الرغم من أن هناك أدلة كمية توحي في الواقع أن الطلاب الموهوبين عرضة أكثر للإجهاد، والقلق، مشاكل المساواة أكثر من الطلاب الغير موهوبين ( على سبيل المثال، تشان، 2003؛ Neihart، 1999))، ولكن أظهرت بعض الدراسات أن الموهوبين أقل عرضة للقلق عن الغير موهوبين .
(Roome) ورومني، 1985 على سبيل المثال، Scholwinski ورينولدز، 1985؛؛ رينولدز وبرادلي، 1983(
و في ما يتو ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد بالاكتئاب، وبعض الدراسات التجريبية اقترحت أن الطلاب الموهوبين كمجموعة لا تختلف عن أقرانهم الغير موهوبين أعتمادا عغلى التقارير الذاتية لمقياس الاكتئاب (على سبيل المثال، Bartell ورينولدز، 1986؛ برودي وBenbow، (1986). وثمة مسألة أخرى يتعين التحقيق فيها هو الفروق بين الجنسين في المتغيرات النفسية. وقد أشير من قبل العديد من الدراسات أن الإناث أكثر عرضة للاكتئاب أكثر من الذكور (على سبيل المثال، Brugha، Bebbington، MacCarthy، ستورت، Wykes، وبوتر، 1990؛ سلافن &
راينر، 1990). وأظهرت بعض الدراسات أن الفتيات شهدت مستويات أعلى باستمرار من العواطف السلبية مثل القلق والتوتر أكثر من الذكور (على سبيل المثال، Hankin، أبرامسون، موفيت، سيلفا، ماغي، وأنجيل، 1998؛ Gullone، 2000) .
لاندمان، بيترز، هارتمان، بومبي، بوير، Minderaa، وOrmel، 2005؛ هيل، Raaijmakers، الفأرية، فان هوف، و
ميوس 2008). أيدت بعض الأبحاث المفهوم القائل بأن الفتيات لديهم الرضا عن الحياة أعلى من الفتيان (Desantis، 2006؛ Karatzias، والسلطة، فليمنغ، Lennan، وسوانسون، 2002؛ هويبنر، Drane، وفالوا، 2000) .

ومع ذلك، الحقائق في هذا المجال.محدودة لذلك، كانت الهدف من هذه الدراسة على النحو التالي:

1. للتحقيق في العلاقة بين الرضا عن الحياة والاكتئاب، والقلق والتوتر بين الطلاب الموهوبين والغير موهوبين.
2. للمقارنة بين الطلاب الموهوبين و الطلاب الغير موهوبين في مستويات التقارير الذاتية لهم عن الرضا عن الحياة، والقلق، والاكتئاب والتوتر.
3. دراسة الفروق بين الجنسين فيما يتو ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد بالتقارير الذاتية مستويات الرضا عن الحياة، والقلق، والاكتئاب والتوتر .

** أدوات جمع البيانات :

2.1. العينة :
وكان المشاركون في هذه الدراسة من أربع مدارس ثانوية مختلفة في شيراز، إيران. وكان اثنان من المدارس الثانوية الخاصة للطلبة الموهوبين واثنين للطلاب العادية. وكان بين المشاركين 670 طالبا (349 البنات و 321 الفتيان ؛ 284 موهوب و 386 الغير موهوبين ) التي اختارتها العينة العنقودية العشوائية. وكان متوسط عمر أفراد العينة 16 سنة .
(SD = 0.92)، تراوحت بين 14 إلى 18 سنة)، مع عدم وجود فروق كبيرة بين سن الفتيان والفتيات. مع الأخذ في الإعتبار رتبة الصف .
245 طلاب الصف الأول (36.6٪ من إجمالي العينة، و 107 طلاب موهوبين و 138 طلاب غير موهوبين و 207 طلاب الصف الثاني (30.9٪ من إجمالي العينة، و 42موهوب و 66غير موهوبين)، و 218 طلاب بالصف الثالث و (32.5٪ من مجموع العينة، و 51 ( موهوبين ) و 68).غير موهوبين ) وجاء معظم الطلاب من الطبقة الاجتماعية المتوسطة .

** أدوات جمع البيانات :

: 2.2.1 مقاييس الإجهاد و الاكتئاب والقلق (DASS)
موجز 21-بندا لإصدار جداول الكآبة والقلق و الإجهاد( (DASS؛ Lovibond وLovibond، (1995) هو مقياس التقرير الذاتي للتأثير السلبي لمدة أسبوع واحد ، وضعت بهدف محدد لتحقيق أقصى تفريق بين العلامات التأثيرية للاكتئاب والقلق والتوتر و الإجهاد . المستجيبون يشيرون إلى أي مدى هم ذو خبرة في كل من الأعراض التي صورت في البنود خلال الأسبوع السابق على 4 نقاط لنقاط ليكرت بين صفر ( لا تنطبق علي على الإطلاق ) و 3 ( تنطبق علي كثيرا او في معظم الأوقات ) .
وقد وضع 21-بند عن طريق اختيار أعلى البنود تحميلا من كل مقياس حتى ال 42 بند الأصليينDASS، في حين تهدف أيضا إلى الحفاظ على تغطية محتوى العرض الكامل من كل واحد من الثلاث حالات المؤثرة (Lovibond وLovibond، 1995). ) العامل الهيكلي لل ( 21-DASS مستقر، و مقاييسه تملك تقارب جيد و صحة متميزة اتساق داخلي عالي في العينات الطبية و الغير طبية و الجماعات العرقية المختلفة في البالغين (دازا، نوفي، ستانلي، وAverill، 2002؛ Lovibond، 1998؛ Lovibond وLovibond،
1995؛ نورتون، 2007(.

: 2.2.2 مقياس الرضا عن الحياة للطلاب متعددة الأبعاد ( (MSLSS، هويبنر،( 2001) ويقيم كل من الرضا عن الحياة العملية .
الارتياح والرضا عن الحياة في مجالات محددة). هذا 40 - بند لقياس التقرير الذاتي يتألف من 5 بنود فرعية و التي استمدت من تحليل المكونات الرئيسية و هي: ( مدرسة (8 بنود)، الأصدقاء (9 بنود)، العائلة (7 بنود)، الذات 7 بنود ) .)، والبيئة المعيشية (9 بنود). تم تصنيف كل عنصر في شكل استجابة من 5 نقاط مع خيارات الاستجابة تتراوح بين لا أوافق بشدة" إلى "أوافق بشدة". وMSLSS يشمل 10 بنود ذو لهجة سلبية وتسجل عكسيا قبل إجراء التحاليل. ويظهر MSLSS الموثوقية وصحة كافية (Greenspoon وSaklofske، 1998). ) معامل ألفا لكرونباخ للعينات الحالية كان كالتالي :
0.75، 0.77، 0.76، 0.79، 0.76، 0.74 و للبنود الفرعية من المدرسة، الأصدقاء، العائلة، النفس، والبيئة المعيشية، على التوالي. كذلك، تم تأكيد صحة هذا النطاق من قبل الاتساق الداخلي. مجموع الدرجات للخمس بنود علاقة إيجابية هامة مع الدرجات الكلية تتراوح ما بين( 0،60 )لل الذات) إلى 0.69 للبيئة المعيشية ( .





** النتائج:

3.1. الارتباطات
معامل الارتباط بيرسون بين في البنود الفرعية ل DASS و في البنود الفرعية ل MSLSS
في الجدول رقم 1. كما ترون في الجدول رقم 1، في كل من مجموعات الطلاب الموهوبين و الغير موهوبين، فإن تسجيلات البنود الفرعية ل DASS
أظهرت وجود علاقة هامة سلبا مع الدرجة الكلية ل MSLSS يتراوح من - 0.29 إلى - 0.46) و و بنودها الفرعية (يتراوح من - 0.11) إلى - 0.34)) ، عدا العلاقة بين الإجهاد والقلق والارتياح في الطلاب الموهوبين .

** الجدول رقم 1. العلاقات المتبادلة بين DASSوMSLSS

4.1. اتجاهين ANOVA
لمقارنةhg مجموعات )الطلاب الموهوبين والغير موهوبين ( وبين الجنسين في درجات الرضا عن الحياة في تحليل في اتجاهين قد تم ليتعارض مع الجنسين والمجموعات والمتغيرات المستقلة والرضا عن الحياة كمتغير تابع.
ويمكن الاطلاع على الوسائل والانحرافات المعيارية للمتغيرات في الجدول رقم 2.


** الجدول 2 . الوسائل والانحراف المعياري للمتغيرات


وتعرض نتائج ANOVA للرضا عن الحياة في الجدول رقم 3. كما هو مبين في الجدول 3، كانت هناك آثار كبيرة مهمة للمجموعات( (F 1، 670 = 3.599، P
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4ab8ayarelnezam.ahlamountada.net
 
دراسة عن الصحة النفسية بين الطلاب الموهوبين و الغير موهوبين بالمدارس الثانوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رياضة * رياضة :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: